ندوة بصنعاء حول ذكرى جمعة رجب وتأصيل الهوية الإيمانية

عٌقدت بمحافظة صنعاء اليوم ندوة ثقافية حول جمعة رجب ذكرى دخول اليمنيين الإسلام تحت شعار "جمعة رجب الهوية الإيمانية"، نظمها مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة.

ركزت محاور الندوة بحضور وكلاء المحافظة عبدالملك الغربي وأحمد الصماط وعبدالقادر الشاوش، على دلالات الاحتفاء بهذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر من تأريخ اليمنيين ودخولهم في دين الله أفواجا.

وأكد المشاركون أن إحياء الذكرى، يعكس مظاهر الارتباط بالهوية الإيمانية وتعزيز الصمود في مواجهة مخططات العدوان التي يحاول من خلالها العدو طمس الهوية اليمنية والثقافة الإيمانية المتجذرة في نفوس ووجدان اليمنيين.

واستعرض وكيل وزارة الأوقاف لقطاع تحفيظ القرآن الشيخ صالح الخولاني، شواهد تاريخية عن ما اتصف به أهل اليمن منذ بزوغ فجر الإسلام ودورهم في مناصرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم .. مبينا أن إحياء هذه الذكرى لها مكانتها في نفوس اليمنيين.

وتطرق إلى اعتزاز اليمنيين بجمعة رجب، ذكرى ارتباطهم بالإسلام والرسول الأعظم والإمام علي عليه السلام والمعارك والبطولات التي ساهموا فيها وخاضوها لإسناد ومناصرة الدعوة الإسلامية في مختلف مراحلها.

ولفت الوكيل الخولاني إلى دلالات شهر رجب والطقوس والفعاليات المعبرة عن مظاهر ابتهاج واعتزاز أبناء اليمن بتأريخ انتمائهم للإسلام واستعراض مواقف الشخصيات البارزة وأدوارها في نشر الدعوة الاسلامية.

فيما أشار مدير الوعظ والارشاد بمكتب الأوقاف صالح ناجي إلى أهمية إعطاء هذه الذكرى الزخم الذي يليق بتاريخ اليمنيين في دخولهم الإسلام ومناصرتهم لدين الله سبحانه وتعالى سيما في ظل ما يتعرض له اليمن من تكالب دولي يستهدف الأرض والانسان.

ولفت إلى دلالات الارتباط بالهوية الايمانية وأهمية تطبيقها انطلاقا من ثقافة القرآن الكريم سلوكاً ومنهجاً لتحقيق العزة والرفعة للفرد والمجتمع.

وحث ناجي العلماء على تعزيز الوعي المجتمعي، خاصة الشباب بالهوية الإيمانية والقيم والأخلاق اليمنية الأصيلة .. لافتا إلى أن اليمنيين يُجسدون هويتهم بالصمود والثبات في مواجهة العدوان.

حضر الندوة كوكبة من العلماء وقيادات المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية وتربويون وعدد من الوجهاء والمشائخ والشخصيات الاجتماعية.


عدد القراءات : 222

شاهد: 

المكتبة المرئية

المكتبة المرئية

.

.

.

.